الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

Gaming Consoles: Wii

اليوم سوف نستعرض صغير نينتيندو الظريف وهو جهاز الـ Wii، لأقول لكم الحقيقة لم أعتقد في يوم بأنني سأقتني هذا الجهاز لسببين إثنين وهما: 1) لم أكن من هواة إقتناء اجهزة النينتيندو (بإستثناء أجهزتها المحمولة كالجيم بوي كولور، والأدفانس والدي اس)، فلم أكن من قبل مهتمه بالـ N64 أو الدريم كاست أو أي من الأجهزة السابقة، 2) الـ Wii بدت لي طفولية جداً، لذا لماذا قمت بالنهاية بإقتناء واحدة؟؟
بدأ الأمر حين أحضر أحد أقربائي جهاز الـ wii الخاص به للتباهي، قمت بتجربة لعبة Wii Sport وادمنتها.. لاحقاً قمت ببعض البحوث حول الجهاز وشاهدت بعض العروض للـ Wii Fit وهو ما كان القشة التي قسمت ظهر البعير ودفعني لإقتنائها بالنهاية، خصوصاً وأنني كنت بحاجه لشيء يبقيني في حركة دائمة.
قمت بشراء هذا الجهاز العام الماضي تقريباً، والـ Wii Fit للأسف تحتاج لبعض التنظيف من الغبار المتراكم عليها (يبدو أنها لم تقم بواجبها كما يجب)، خصوصاً أنها تحتاج لشخص يقوم بتنظيم وقته أفضل مني .
حسناً إذا؟ ما هو الجيد في هذا الجهاز؟
الـ Wii ليست كالـ PS3 أو Xbox 360 حيث أنها لا تملك محركاً قوياً للجرافيك، فهي ما زالت تستعمل التكنولوجيا الخاصة بالجيل السابق من الأجهزة في هذا المجال، لكن ما يجعل هذا الجهاز فريداً هو أسلوب اللعب فيه، فأنت لا تجلس مكانك وتقوم بالضغط على الأزرار فقط، وإنما يتوجب عليك تحريك يديك وذراعيك بشكل غريب حتى تستطيع اللعب، مما يجعل للعب متعة خاصة، لكن للاسف قد يكون هذا الأسلوب في اللعب مزعجاً في ألعاب أخرى، لكن هذا لا يغير حقيقة أن تجربة اللعب على هذا الجهاز مختلفة كلياً.
للأسف لم تسنح لي الفرصة بتجربة ألعاب كثيرة على هذا الجهاز بسبب صعوبة الحصول على ألعاب جيدة في المحلات القريبة، والمشكلة الفعلية هي أنك لا تستطيع اللعب بألعاب صادرة من جهة مختلفة عن جهازك، بحيث لو كان جهازك أمريكياً فإن تشغيل العاب صادرة من أوروبا أو اليابان قد يتسبب في عطل جزئي للجهاز يمنعك من دخول لوحة التحكم الخاصة به أو دخول الانترنت، والحقيقة فإن جهازي قد حصل على جزائه من فعل ذلك حين قمت بلعب  Another Code:R الأوروبية على جهازي الأمريكي، لكنني لا أأسف على ذلك خصوصاً بأنني لم أستطع تطويف هذه اللعبة والتي هي تكملة للعبة Trace Memory التي تم إصدارها على جهاز الدي إس، كما أنه بإمكانك تصليح هذه المشكلة عن طريق تنزيل أبديت جديد من الألعاب الجديدة، بفعل ذلك فإن الجهاز سيعود لطبيعته.
على كل حال، ألعاب أخرى جيدة لهذا الجهاز هي : Tales Of Symphonia: Dawn of the New World إحدى ألعاب Tales وتعتبر الجزء الثاني من Tales of Symphonia ، كذلك The Legend of Zelda: Twilight Princess (صحيح أنها نفس اللعبة التي تم إصدارها على جهاز الجيم كيوب، ولكن طريقة التحكم فيها مختلفة كلياً بواسطة أجهزة تحكم الـ Wii)، كذلك فقد استمتعت بلعب Mario Super Sluggers و Super Smash Bros. Brawl وهناك أيضاً Pokemon Battle Revolution والتي تستطيع فيها أن تنقل بوكيموناتك من جهازك الدي إس واللعب بها في معارك في هذه اللعبة مع شخص آخر أو عبر الإنترنت.
والألعاب الجديدة التي نتطلع إليها على هذا الجهاز هي:  Final Fantasy Crystal Chronicles: The Crystal Bearers و Arc Rise Fantasia و FRAGILE DREAMS: Farewell Ruins of the Moon، والإخيرة أتطلع لها بشوق حقاً.
الـ wii جهاز ممتع طالما أنك تلعب به بصحبة الآخرين، لكن قد يكون مملاً بعض الشيء لكي تلعب به وحيداً خصوصاً وأنه جهاز قد صنع خصيصاً من أجل العائلة وهذا هو ما يشير إليه إسم (Wii بمعنى we أي نحن = الجميع) ، لذا فإن كنت فرداً في عائلة كبيرة أو أنك تلعب مع أصحابك في العادة فهذا الجهاز ليس سيئاً البتة، لكن قد ينقصه بعض الألعاب التي قد تستطيع بأن تقول أنها أكثر من رائعة، فالألعاب التي يملكها أستطيع وصفها بالعادية، ليس شيئاً غيرطبيعي، ولكنها تبقى ممتعة.



blog comments powered by Disqus